Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / واردات الحليب المجفف و الزبدة لا ترضي المنتجين المحليين

واردات الحليب المجفف و الزبدة لا ترضي المنتجين المحليين

تتجاوز تكلفة إنتاج لتر من الحليب حاليا 1,65 دينار و الثمن المدفوع للمنتج 1,14 دينار فقط.

في تونس ينص قانون المالية الجديد المقدم في 26 ديسمبرعلى تصنيف  لواردات الحليب المجفف و الزبدة في عام 2023 في مواجهة رغبة وزارة المالية في إمداد سوق الألبان المحلي لتجنب إنقطاع الإمدادات، ما زال المزارعون يطالبون بزيادة سعر بيع الحليب لإنقاذ إنتاجهم.

قطاع الألبان يذكر موقع Kapitalis أن تونس في قبضة أزمة غير مسبوقة، بحسب ما أشار إليه الإتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري (UTAP)، فإن كميات الحليب التي يتم جمعها يوميًا في تونس تقارب 1,4 مليون لتر مقارنة بمتوسط إستهلاك يومي يبلغ 1,8 مليون لتر و بالإضافة إلى ذلك يبلغ المخزون الإحتياطي الإستراتيجي حاليًا 5 ملايين لتر مقابل 40 مليون لتر في نفس الفترة من العام السابق.

يمكن أن يؤدي التصنيف لواردات مسحوق الحليب و الزبدة في الواقع إلى تحفيز الواردات لتوفير السلع و بالتالي تجنب حدوث إنقطاع في العرض و مع ذلك لن يتم حل مشكلة الفلاحين و يطالب هؤلاء الأخيرون بزيادة سعر بيع الحليب لمواصلة الإنتاج و تتجاوز تكلفة إنتاج لتر الحليب حاليا 1,65 دينار و الثمن المدفوع للمنتج 1,14 دينار فقط.

Regardez aussi

Lait

أزمة في قطاع الحليب: مهنيو القطاع في تونس يدعون إلى إجتماع رفيع المستوى

في تونس يبلغ متوسط الإستهلاك اليومي حوالي 1,8 مليون لتر في اليوم  مقابل 1,4 مليون …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.