×
Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / مزارعو الحبوب التونسيون يخشون الحرائق

مزارعو الحبوب التونسيون يخشون الحرائق

موجة الحر و الحرائق تلحق الضرر بمحصول الحبوب في تونس.

ألحقت موجة الحر و الحرائق أضرارا بالغة بمحصول الحبوب مما دفع إتحاد المزارعين إلى الإعلان عن إنتاج أقل بكثير من آمال الحكومة.

تأتي خسارة إنتاج الحبوب في الوقت الذي تكافح فيه تونس إرتفاع تكاليف إستيراد المواد الغذائية بسبب الحرب في أوكرانيا.

و توقع وزير الفلاحة محمود إلياس حمزة هذا الشهر أن يصل محصول الحبوب لعام 2022 إلى 1.8 مليون طن بزيادة 10 في المائة عن العام الماضي.

لكن الزعيم النقابي للمزارعين محمد رجيبية أشار إلى أن الحرائق التي بدأت مستعرة في معظم أنحاء البلاد الشهر الماضي قال إن ذلك لم يعد ممكنا « لن يتجاوز حصاد الحبوب 1.4 مليون طن » قال الرجبع، عضو المجلس التنفيذي ل UTAP بعضها سيفقد في الحرائق و البعض الآخر قد يفقد أثناء الجمع»

كما يعاني المحصول من أضرار مباشرة بسبب إرتفاع درجات الحرارة التي وصلت بالفعل إلى 47 درجة مئوية (117 درجة فهرنهايت) هذا الصيف ومن المتوقع أن تصل إلى 49 درجة مئوية، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تعيق موجة الحر العمال الزراعيين في جمع الحصاد.

و تعول تونس على حصاد كبير لخفض وارداتها من الحبوب وسط أزمة مالية وطنية تفاقمت بسبب الحرب و سيكلف إرتفاع أسعار الغذاء و الطاقة المستوردين ميزانية قدرها 1.7 مليار دولار هذا العام، وفقا للحكومة التي تدعم هذه الإمدادات.

و إستهدفت البلاد هذا العام تحقيق الإكتفاء الذاتي في إنتاج القمح الصلب و يعتبر من الحبوب الرئيسية التي تنتجها تونس.

يحصد بعض المزارعين الحبوب في وقت مبكر و يقبلون محاصيل أصغر خوفا من فقدان كل إنتاجهم لعام 2022 بسبب الحرائق، « عادة ما نبدأ موسم الحصاد في يوليو/تموز لكننا بدأنا هذا العام في 18 يونيو/حزيران » قال المزارع عبد الرؤوف عرفاوي في كريب وهي بلدة شمالية « نحن خائفون من الحرائق و يجب أن نراقب أرضنا ليلا و نهارا.

« نحن بحاجة إلى الحصاد حتى لو كان ذلك يقلل من كمية و نوعية القمح و عندما ننتهي من الحصاد نحتاج أيضا إلى مراقبة أكوام القش لدينا. »

Regardez aussi

Cereales

موسم حصاد الحبوب 2022: تصحيح Synagri لوزارة الفلاحة

يشكك إتحاد الفلاحين التونسيين (سيناغري Synagri) في الأرقام التي قدمتها وزارة الفلاحة حول حصاد الحبوب …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.